الاستمناء بكل محنة على الاخت من خلفها دون ان تشعر

مقطع جد رهيب و ساخن مع شاب يتلذذ باتخدام الاستمناء و هو مخرج زبه ثم يقترب من اخته دون ان تحس به و هو ممحون يرغب بالنيك معها . و قد كان الشاب ساخنا جدا الى درجة انه اخرج زبه و بدا يلعب به ثم راح الى المكان التي تجلس فيه اخته و بدا يداعب زبه من خلفها بينما كانت اخته منهمكة بمشاهدة التلفاز و هي لا تعلم ان اخاها يمارس الاستمناء و زبه مكشوف من خلفها ملاشرة . و قد كانت الفتاة جالسة على الاريكة و لو لفت راسها قليلا فقط لرات زب اخوها و هو يستمني عليها و بكل شهوة و من حسن حظه انه كان يكتم انفاسه و الا لكانت اكتشفت امره

و قد كان زبه جد جميل و راسه كبير من شدة الشهوة التي كان عليها لذلك اصر على المغامرة و لم يعد يفصل بينه و بين اخته الا سنتيمترات قليلة و كان زبه قريبا جدا من وجهها . و حين وصل اليها زاد انتصاب الزب اكثر و اصبح يضرب بيده و يضغط اكثر على زبه و راسه الوردي حتى يطفئ محنته على اخته التي كان يرغب بالنيك معها و لكنه وجد في الاستمناء حل لذيذ جدا حتى يقذف حليب زبه و هو يرى اخته المثيرة امامه و هو يتخيل انه ينيكها

image