نيك طيز جميل و كبير يلمع اثناء حصة التدليك من طرف المدلك

لم يكن من الممكن ان يفوت المدلك فرصة تذوق نيك طيز مع هذه الفتاة حين كان يدلك جسمها و خصوصا حين دهن جسمها بالزيت و كانت قمة في الجمال و في الجسم الانثوي المغري . كانت الفتاة منبطحة على صدرها و هي تضع منشفة على طيزها و ظهرها عاري و حين دهنها بالزيت وصل الى منطقة طيزها و هنا كشفه حين نزع المنشفة . و ما ان مرر الزيت على الطيز حتى صار يلمع و يشع و اصبح منظره اكثر اغراء و حلاوة جعلت المدلك يخرج زبه دون انتظار كي ينيكها نيك طيز بكل ما اوتي من قوة بزبه الذي صار حجمه مثل حجم الوحش من كثرة انتصابه على هذا الطيز الاكثر من مغري

و كان المدلك يلعب بالفلقتين و هو يحركهما و يشكلهما مثلما يشاء و الفتاة من تحته مستمتعة بالامر و تحس باصابعه المملوءة بالزيت تدغدغها و تعطيها نشوة جنسية و رغبة كبيرة في النيك معه مما جعلها تستسلم له و تسلمه جسمها المثير كي ينيكها نيك طيز بكل متعة و يمتعها معه بزبه المنتصب المستعد للنيك . و كان المدلك ينيك و هو مسرور بجسم الفتاة و يحاول الاستمتاع به قدر المستطاع لانه لا يمكن الالتقاء بفتاة مثل هذه الا نادرا و فرصة النيك معها لا يجب ان تفوت مهما كان الامر

image