Toggle Theme Editor
Slate Blueberry Blackcurrant Watermelon Strawberry Orange Banana Apple Emerald Chocolate Charcoal

امّ وقحة بحق ...

الموضوع في 'قصص محارم سكس' بواسطة مراد, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2016.

أفضل الأفلام مشاهدة وتحميلاً لهذا اليوم - Best Movies Watched And Downloaded Today

  1. مراد

    مراد New Member

    يعيش ( اشرف ) لوحده في هذا البيت الواسع مع ( ماما ) فقط صاحبة الأربعين سنة ....الوالد يعمل بشركة النفط خارج البلد ..يتركهما لوحدهما لمدة طويلة ...الامّ ( سعاد ) لم تستطع الصبر على القضيب الرجوليّ..هي لا تعمل طول النهار لا ترى أحدا سوى ابنها ( أشرف ) صاحب السبعة عشر ربيعا ..الذي بلغ واصبح يتغيّر يوما بعد يوم ..من عادته عندما يعود من الثانوية اين كان يدرس ..يتّجه راسا الى غرفته لتغيير ملابسه ويرتدي لباسا خفيفا يبقى به في البيت ..لمذا تاكّدت انّ اشرف قد نزع سرواله اقتحمت عليه غرفته وفي يدها ملابسا له كانت قد غسلتها وطوتها لتضعها في خزانة ملابسه ..أرع (أشرف ) لستر قضيبه بكلتا يديه وهو ينتفض غضبا في وجه أمّه ( ماما ....لماذا لا تستأذنين قبل الدخول ..انت تعرفين انّي أغير ملابسي ....ماما أنا عاري تماما ....).قالت له بهدوء ( لماذا كل هذه الثورة والغضب ..ألم اكن أغسل لك جسمك كله واغير حفاظاتك وكنت أراك عاريا ..) قال لها والحمر تعلو وجهه ( ماما ذلك لما كنت صغيرا ..) قالت له مبتسمة ( ومالذي تغير فيك يا ولدي الصغير ..انت في نظري صغير دائما يا حبيبي )..وواصلت وهي تقترب منه ( أرني مالذي تغير فيك يا ولدي ..) تراجع الولد الى الوراء والخجل يسيطر عليه ..لكن ماما مدّت يدها وأبعدت يدي ( أشرف ) لترى قضيبه . ( واوووو لقد كبر قضيبك يا بني ..لقد اصبحت رجلا ..انّه أضحم من قضيب ( بابا ) ..اشرف قل لي انت تعرف كيف تفعل لفتاة حتى تثبت رجولتك لها ..الليلة ساعلمك ...) نزعت ملابسها ودفعته على السرير واضطجعت ملتصقة به وقال ) أوّلا اؤمرها امرا رجوليا وقل لها مصّي لي زبي ...) كان الولد متعجبا في وقاحة ماما هاته الليلة لكنه كان مستسلما لها ..وراحت تمصّ قضيب ابنها الذي انتفخ في فمها وتصلّب ..وراحت تفرك بيدها شعرات خصيتيه ....ثمّ اضطجعت على ظهرها ورفعت رجليها الى الاعلى وقالت له ( هيا نيكني ..يا رجل ..ساجعل كل الفتيات يجرين من ورائك ...هي ايها الفارس نيك ..نيك ..) وراح الفتى يدفع بكل قوة وهو يلهث من الشهوة والتعب ...
     

مشاركة هذه الصفحة